x
x
  
العدد 10547 الجمعة 23 فبراير 2018 الموافق 7 جمادى الآخرة 1439
Al Ayam

الأيام - محليات

العدد 7935 الجمعة 31 ديسمبر 2010 الموافق 25 محرم 1431هـ
  • مركز البحرين للتميز ينظم «مختبر تحسين» في وزارة الصناعة

رابط مختصر
 

في إطار المتابعة والجهود المستمرة لمركز البحرين للتميز، لترسيخ ونشر ثقافة ومنهجيات التميز في الوزارات والجهات الحكومية، أقام المركز فعالية «مختبر التحسين» في وزارة الصناعة والتجارة صباح امس بمركز البحرين للمعارض، بحضورالدكتور حسن فخرو وزير الصناعة والتجارة، والدكتور محمد بن عبدالله آل خليفة وزير الدولة لشؤون الدفاع، والشيخ حسام بن عيسى آل خليفة مستشار سمو رئيس الوزراء. وقد أكد الدكتور حسن فخرو وزير الصناعة والتجارة أهمية التجارب والخبرات التي استطاع مركز البحرين للتميز نقلها للجهات الحكومية، والتي أسهمت في الرقي بادائها وإيجاد ثقافة تميز لتمكينها من تقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمستثمرين. وجدد عزم وزارة الصناعة والتجارة على المشاركة الفعالة في برنامج البحرين للتميز، وحرصها على ربط القيم العليا للوزارة بقيم مركز البحرين للتميز من جهة ومبادئ الرؤية الاقتصادية من جهة أخرى. وقال إن الوزارة ومنذ بداية انخراطها في برنامج البحرين للتميز خطت خطوات حثيثة لتنفيذ متطلبات برنامج التميز واستطاعت بالتعاون مع مركز البحرين للتميز تحديد 75 فرصة تحسين، وتشكيل فريق التميز بالوزارة المكون من خمسة وعشرين عضوا، يقومون بعقد لقاءات دورية ورفع تقاريرهم للمعنيين ليتم بناء عليها اتخاذ ما يلزم من إجراءات لتطوير العمل وتذليل الصعاب. ولفت إلى تمكن الوزارة من التعرف على الكثير من فرص التكامل والشراكات مع الجهات الأخرى، وتعزيز أفضل الممارسات التي تسعى الوزارة للاستفادة منها. وأعرب وزير الصناعة والتجارة عن اعتقاده بأن ضمان استدامة تقديم خدمات رائدة للمستثمرين فلابد من وضع منهجيات واضحة للعمل ومؤشرات قياس واضحة للعمليات الرئيسية التي تقوم بها الوزارة ومرجعة مخرجات التعلم والمعرفة بصفة دورية واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها بما يمكنها من تقديم خدمة رائدة تنافس مثيلاتها في الدول الأخرى. وتوجه الوزير بالشكر والتقدير لكافة القائمين على مركز البحرين للتميز لجهودهم الملموسه في تطوير وتنمية القدرات ووضع الأصول لممارسة العمل بدقة وإتقان في الوزارات الجهات الحكومية، حيث أظهر برنامج البحرين للتميز لهذه الجهات ومسؤوليها أن هناك طرقا وأساليب مبتكرة من شأنها تعزيز الرقابة الذاتية والنهوض بالمسؤوليات على أكمل وجه. من جانبه, صرح الدكتور الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة وزير الدولة لشؤون الدفاع قائلاً: ان دخول فكر التميز على المؤسسات الحكومية يهدف إلى تعزيز الإنتاجية في الأداء الحكومي والى تناغم المؤسسات كلها في تدعيم القيم العليا للبحرين وفق ثقافة واحدة ومنهجية تقوم على أساس الشراكة والتكامل بين القطاعات الحكومية. وأضاف «ان التغيير في المؤسسات الحكومية سيساهم وبشكل كبير في التغيير في مؤسسات القطاع الخاص وفي مؤسسات المجتمع المدني ايضا، ولكن التغيير يجب ان يصاحب بالتحدي وبالعزيمة والتفوق على الذات». وخلال الفعاليه تحدث المهندس محمد بوحجي خبير مركز البحرين للتميز، عن فكر مختبر التحسين وأهميته للمؤسسات حسب منهجية برنامج البحرين للتميز، مشددا على أن البرنامج يركز على العمل من أجل تعزيز القيم العليا، من منطلق أن «البرنامج الذي ينطلق من التحسين سيصنع التمكين المناسب ويحقق التميز المستدام». وتناول بوحجي منهجية برنامج البحرين للتميز في دفع المؤسسات نحو ثقافة التميز والتعلم المتسارع، والتي ترتكز على مفاهيم التنظيم العالي والدقة، والتحليل العلمي والتعليل المنطقي وروح المسؤولية والسرعة والجودة والإنضباط. وذكر أن «مختبر التحسين» هو آلية للفحص وتحديد مدى الترابط بين فرص التحسين والخطط الاستراتيجية أو التشغيلية، لافتا إلى أن مستويات القدرة على التعامل مع مختبر التحسين تعكس مدى نضوج المؤسسة وقدرتها على التعامل مع فرص التحسين واستثمارها بشكل جيد. وأضاف «إن المختبرات هي أفضل الوسائل التي تمكن المؤسسات الحكومية المشاركة في البرنامج على بناء قدراتها»، مؤكدا أن إدارة التغيير لا تأتي أبدا بالصدفة. بعدها، قام فريق التميز في وزارة الصناعة والتجارة باستعراض تجربته مع برنامج البحرين للتميز والتي انطلقت من دعوة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر بأن «التميز هو وسيلة للارتقاء وتحسين خدمات الحكومة»، فضلا عن حرص الوزارة على تقديم خدمات حكومية راقية تتميز بالجودة والشفافية وتعتمد على أحدث التقنيات الإلكترونية. وتناول الفريق فرص التحسين التي تم رصدها والبالغة 75 فرصة تحسين في قطاعات التجارة المحلية والتجارة الخارجية، وقطاع المواصفات وحماية المستهلك، وقطاع الإدارة الصناعية، وقطاع التنمية الصناعية، وجهود فرق التحسين في استثمار هذه الفرصة بما يخدم أهداف الوزارة في تقديم خدمات متميزة للمواطنين. واستعرض الفريق جهوده في رصد فرص بقطاع التجارة ومنها فرصة التحسين الخاصة بقياس رضا المستثمرين عن الخدمات المقدمة من قبل قطاع التجارة المحلية وخاصة «مركز البحرين للمستثمرين» ومعرفة أنواع الشكاوي المستلمة واعتماد منهجية سليمة لقياس النتائج، وذلك بهدف زيادة رضا المستثمرين إلى 80% لغاية يوليو 2012، حيث تم إجراء استبيان لرضا العملاء في إدارة السجل التجاري ومركز البحرين للمستثمرين. وقد ناقش استشاريو التميز التابعون للوزارات الحكومية مع فريق التميز بوزارة الصناعة والتجارة المنهجية التي اتبعوها في التعرف على فرص التحسين، ومناقشتهم في طريقة عمل فريق الوزارة، وابدى فريق الاستشاريين نظرتهم حول عدم ارتباط فرص التحسين بالقيم الرئيسية للوزارة والكيفية التي تم التعامل بها مع فرص التحسين بأنها لم تعالج ثقافة المؤسسة بالاضافة الى الآليات التي تم اتباعها في استلام الشكوى.





زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟

كُتاب للأيام

تصفح موقع الايام الجديد