x
x
  
العدد 10782 الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 الموافق 7 صفر 1440
Al Ayam

الأيام - البرلمان

العدد 7926 الاربعاء 22 ديسمبر 2010 الموافق 16 محرم 1431هـ
  • رئيس الوزراء: إننا أمام مرحلة تتطلب عمق النظرة وشمولها لبناء البحرين

رابط مختصر
 

أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء أن الحكومة ستعمل على وضع الآلية المناسبة لمتابعة تنفيذ برنامجها للسنوات الأربع المقبلة بما يضمن تحقيق أهداف البرنامج على الوجه الأكمل، وبالشكل الذي يدعم منظومة التنمية التي تشهدها مملكة البحرين، والبناء على ما تحقق من منجزات ومكتسبات. وقال سموه في بيان صحفي له امس عقب استعراضه برنامج عمل الحكومة للسنوات الأربع القادمة أمام المجلس الوطني، إن الحكومة ماضية في تدعيم مسيرة التطوير والتحديث في كافة مناحي الحياة، وبما يتواكب مع تطلعات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وبالشكل الذي يحقق للوطن الغاية التي نرجوها، والوسيلة التي يرتضيها المجتمع في البناء والتطوير. وقال سموه «إن دأبنا على العمل لن يتوقف للوصول إلى أعلى كفاءة في تقديم الخدمات الصحية والتعليمية والإسكانية، ولدينا خطط واضحة المعالم لما نعتزم تنفيذه في مجالات الاقتصاد والاستثمار والبنية التحتية والتنمية الشاملة، بما يضمن تحقيقها وفق الأهداف التي تصب في صالح الوطن والمواطنين». واعرب صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء عن ثقته وتفاؤله بان الفصل التشريعي الثالث سيكون فصلا مختلفاً في الانجاز والمكاسب، ومن ان التعاون بين السلطتين التنفيذية والتشريعية سيكون تعاوناً قوياً وبناء يشعر فيه الجميع حكومة ونواباً بضرورة مضاعفة العطاء والاداء باعتبار ان الهدف الذي يجمع السلطتين هو هدف واحد وهو رفعة الوطن وازدهار شعبه. وأضاف سموه «إننا نعمل بأفق واسع، وآمالنا تنمو وتتسع، وتستجيب مع كل توجه صادق يسهم في علو وبناء الوطن بقدر ما هو متاح من إمكانيات». وشدد سموه على أن الحكومة لن تدخر وسيلة تخدم المواطن ومصالحه إلا سوف تعمل على تنفيذها من أجل تعزيز مكاسب التنمية التي تحققت خلال السنوات الماضية، والعناية بتوسيع مجالاتها. وأكد سموه أن أي تقدم يحتاج إلى تضافر الجميع في التخطيط والتنفيذ، وأن يتحمل كل فرد في المجتمع نصيبه من الإسهام في البناء والتقدم الذي نرجوه لبلدنا العزيز، والحفاظ على أمنه ومهابته. وقال سموه «إننا أمام مرحلة تتطلب منا عمق النظرة وشمولها لبناء حاضر ومستقبل البحرين وأن نتخذ من كل نجاح حققه الوطن في ماضيه وحاضره قاعدة ننطلق منها إلى نجاح آخر». وأشار إلى أن برنامج الحكومة راعى الاحتياجات التنموية الحالية والمستقبلية، وتضمن تقديرات ورؤى تستهدف تحقيق تطلعات المواطن، والارتقاء بأوضاعه المعيشية والحياتية على كافة المستويات. وأكد سموه أن الحكومة حرصت في البرنامج أن يكون شاملا، حيث لم يغفل أي قطاع يرتبط ارتباطا وثيقا باحتياجات المواطن، فالبرنامج يتضمن خطط عمل قائمة على أسس علمية مدروسة ويوازن بين ما نمتلكه من موارد وما نحتاج إليه في تنفيذ كافة المشروعات. وقال سموه «إن طموحاتنا للوطن كبيرة، ولدينا عزم أكيد على الوصول إلى ما نرنو إليه في المستقبل من تطور طالما كان التعاضد والتكاتف هو سبيلنا في تحقيق التنمية الشاملة». وشدد على أهمية الشراكة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية في المرحلة القادمة والتعاون البناء بينهما من أجل تنفيذ الخطط والاستراتيجيات التي يتضمنها برنامج الحكومة، وبما يسهم في تعظيم استفادة الوطن والمواطنين من البرنامج. وتوجه سموه بالشكر إلى رئيسي وأعضاء مجلسي الشورى والنواب على ما يقومون به من جهد كبير في تعزيز أسس الديمقراطية في مملكة البحرين، ودورهم الفاعل في دعم كل عمل وطني مخلص يسعى إلى رفعة الوطن وتقدمه.





زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟

تصفح موقع الايام الجديد